الاحتلالُ التُّركيّ ومرتزقته يَستهدفونَ المدنيّين في بلدة عين عيسى

أقدم الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته، اليوم الإثنين، على استهداف المدنيّين في بلدة عين عيسى بأسلحة القنص، حيث أصيب المدنيّ “خليل عبّود عبد الغني” البالغ من العمر /55/ عاماً في حي “الصّناعة” بمركز البلدة، تَمَّ نقله إلى مشفى الرَّقّة لتلقّي العلاج.
وكان لا يزال الاحتلال التُّركيّ مستمرّاً في استهداف منازل المدنيّين في حي الصّناعة بأسلحة القنص، ما سبّب في حالة من الذُّعر والخوف لديهم.
بالتّزامن مع ذلك؛ استهدف الاحتلال التُّركيّ إحدى السيّارات المدنيّة على الطريق الدّوليّة (M4) بقذيفة هاون، واختصرت الأضرار على الماديّة.
وتواصل قوّات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته استهداف القرى والبلدات والمدن الآهلة بالسُكّان المدنيّين عبر الأسلحة الثَّقيلة والطائرات المسيّرة، وتؤدّي إلى سقوط ضحايا مدنيّين إضافة إلى إلحاق أضرار ماديّة كبيرة بممتلكات المواطنين.
ويأتي هذا تصعيد الاحتلال التُّركيّ في هذا التوقيت بهدف الضغط على السُكّان للنُّزوح واحتلال مناطق إضافيّة، لاستكمال مشروعه في التغيير الدّيمغرافيّ.