أكاديميّةُ الشَّهيد “دجوار عفرين” تفتتحُ دورةً تدريبيّةً جديدة

افتتحت أكاديميّة الشَّهيد “دجوار عفرين” التّابعة لمجلس تل أبيض العسكريّ، يوم البارحة، دورة تدريبيّة جديدة، ضمّت /75/ مقاتلاً من مختلف مناطق شمال شرق سوريّا، وحملت اسم الشَّهيد “خالد خلف الخميس”. وسيتلقّى المقاتلون خلال مدّة /75/ يوماً تدريبات عسكريّة ودروساً سياسيّة وثقافيّة.
بدأت مراسم الافتتاح التي حضرها عدد من قيادييّ قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة ووحدات حماية المرأة وأعضاء مجلس تل أبيض العسكريّ، بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاهُ عرضٌ عسكريٌّ قدَّمَه المقاتلون.
وألقى القياديّ في قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة “رياض الخلف”، كلمةً، أشار فيها إلى أهميّة الدّورات والتّدريب التي تصقل شخصيّة المقاتل وترفع سويّة خبراته القتاليّة توسِّعُ آفاقه الفكريّة والسِّياسيّة، والتي هي عماد بناء الأمَّة الدّيمقراطيّة، والمرتكز الأساسيّ في تعزيز مفهوم الحماية الذّاتيّة لدى جميع مكوّنات شمال وشرق سوريّا لصدِّ أيِّ عدوانٍ خارجيّ أو داخليّ عليها.
اختتمت مراسم الافتتاح بأداء المقاتلين للقسم العسكريّ.