قوّاتنا تُلقي القبض على قياديّ في “داعش” بريف الحسكة الجنوبيّ

نفَّذت الوحدات الخاصَّة في قوّاتنا، يوم أمس الجمعة، عمليّة أمنيّة، ضُدَّ إحدى خلايا تنظيم “داعش” الإرهابيّ، في ريف بلدة “مركدة” جنوبيّ الحسكة، المحاذي للرّيف الشّمالي لدير الزور.
العمليّة التي شاركت فيها قوّات التَّحالف الدّوليّ بدعمٍ عبر المراقبة الجوّيّة، استهدفت القبض على قياديٍّ متواجدٍ في قرية “السِّعدة” جنوب “مركدة”، ينتمي لخلايا تنظيم “داعش” الإرهابيّ.
القياديّ المقبوض عليه كان يَنشط في تفجير العبوات النّاسفة بالسيّارات والعربات العسكريّة والأمنيّة، وتنفيذ هجمات ضُدَّ نقاط أمنيّة تتبع لقوّاتنا وقوى الأمن الدّاخليّ (الأسايش) في مناطق مختلفة من ريفَي الحسكة ودير الزور، إضافة إلى أنَّه كان عضواً سابقاً في تنظيم “جبهة النُّصرة/ فرع تنظيم القاعدة بسوريّا” الإرهابيّة قبل انضمامه لتنظيم “داعش” الإرهابيّ.
تَمَّ القبض على القياديّ بعد عمليّة ملاحقة أمنيّة مستمرّة لتحرّكاته، وخلال تنفيذ المداهمة في مكان تواجده، تَمَّت مصادرة وثائق ومعدّات عسكريّة وأخرى للاتّصالات كانت بحوزته.
عمليّات مكافحة الإرهاب في مناطق شمال وشرق سوريّا لا تزال مستمرّة ضمن الجهود المتواصلة والمشتركة بين قوّاتنا والتّحالف الدّوليّ، بهدف منع تنظيم “داعش” الإرهابيّ من العودة، إلى جانب مهمَّة توفير الأمن والأمان للسُكّان.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة
18 يونيو/ حزيران 2022