مَجلِسُ الرَّقّة العسكريّ يُشيّعُ جثامين ثلاثَة شُهداء من مقاتليه إلى مزار “الحكوميّة”

\شَيَّعَ مجلس الرَّقّة العسكريّ، يوم أمس الجمعة، 15 يوليو/ تمّوز، جثامين ثلاثة شُهداء من مقاتليه إلى مزار الشُّهداء في “الحكوميّة”.
حضر مراسم التشييع قياديّون من قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة وأعضاء لجان ومؤسَّسات الإدارة الذّاتيّة ومجلس الرَّقّة العسكريّ.
بدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاه كلمة القياديّ في إقليم الفرات “عبدو رقّة”، قدَّمَ العزاء باسم قيادة إقليم الفرات في قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة لذوي الشُّهداء، ووجّه حديثه إلى أمَّهات الشُّهداء، قائلاً: “ننحني إجلالاً أمام جثامين الشُّهداء الطاهرة، فرداً فرداً وننحني أمام أمَّهات الشُّهداء اللّواتي أنجبن أبطالاً ضحّوا بدمائهم الطاهرة لحماية الأرض والعرض”، وأضاف “شهداؤنا هم قادتنا المعنويّون الذين نقتدي بهم، على العهد عاهدونا، وقد أوفوا بعهودهم الآن، ونحن أيضاً على دربهم سائرون، ونُجدِّد العهد لهم اليوم؛ إمّا أن نعيش فوق الأرض بكرامة وعزَّة؛ أو تحتها شُهداء.
اختتمت مراسم التشييع بقراءة وثائق الشَّهادة وتسليمها لذويّ الشُّهداء، ومن ثُمَّ حمل المقاتلون جثامين الشُّهداء للصلاة عليها، ليواروا بعدها الثَّرى.