إلى الإعلام والرَّأي العام

في ليل الأربعاء، 20 يوليو/ تمّوز الجاري، وبحدود السّاعة “21:00″، وعندما كان اثنان من رفاقنا في طريقهم لزيارة إحدى العوائل، تَمَّ استهداف السيّارة التي يستقلّونها من قبل طائرة مُسيّرة “بدون طيّار” تركيّة.

أدّى الهجوم إلى استشهاد كُلِّ من رفيقينا “كندال روج آفا” و”برخدان كوباني”.

بعد الحادثة؛ وإلى الآن، لاتزال حركة الطائرات المُسيَّرة التُّركيّة مستمرّة في المنطقة، دون توقُّفٍ.

 

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة

21 يوليو/ تمّوز 2022