ننحني إجلالاً واحتراماً لشهدائنا.. ولن يَفلِتَ القَتَلَةُ من الحساب والعقاب..

إلى شعبنا والرَّأي العام

تواصل قوّاتنا، قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، تصدّيها لهجمات قوّات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريّا، وتُبدي مقاوماتٍ تاريخيّة لا مثيلَ لها في البطولة والفداء، إيماناً من مقاتلينا بواجبهم الوطنيّ والإنسانيّ في الدِّفاع عن شعبهم وحماية مناطقهم من مختلف الهجمات التي تَطال أمنه واستقراره.
ولقد أثبت مقاتلونا جدارتهم في الميدان، عبر إحباط مخطَّطات الاحتلال ومرتزقته، وأبدوا نُكرانَ ذاتٍ عظيمةٍ في المواجهات مع العدوِّ، إلا أن وصل قسم منهم إلى مرتبة الشَّهادة والخلود.
ولجأ العدو، كعادته، إلى استخدام الأساليب الخبيثة ضُدَّ قوّاتنا؛ عبر القصف العشوائيّ بالمدفعيّة والدبّابات، وكذلك الاستهداف بالطائرات المُسيَّرة، لِيُعَبِّرَ عن عجزه ويأسه عن مواجهة قوّاتنا.
وسَّعَ الاحتلال التُّركيّ من رُقعَةِ استهدافاته، لتَطال معظم مناطق شمال وشرق سوريّا، فبتاريخ 25 يوليو/ تمّوز الجاري، ارتقى رفيقنا المقاتل “آزاد آشوري”، الاسم الحقيقيّ “قيس برخو سليفيا”، والذي ينحدر من المكوِّن الآشوريّ في الموصل، شهيداً في إحدى القرى التّابعة لمنطقة كري سبي/ تل أبيض، عبر استهدافه من قبل طائرة مُسيَّرة للاحتلال التُّركيّ، بعد أن أمضى رفيقنا الشَّهيد رَدحاً طويلاً من الزَّمن في مقارعة قوى الإرهاب وشارك في معظم الحملات ضُدَّ تنظيم “داعش” الإرهابيّ، وكذلك التصدّي لهجمات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته على مناطقنا. ورفيقنا التحقَ بصفوف قوّاتنا في وقت مبكِّرٍ؛ إيماناً منه بعدالة قضيَّتنا في مشروع الأمَّة الدّيمقراطيّة وأخوّة الشُّعوب.
كما التحق رفيقنا المقاتل “كاوا”، الاسم الحقيقيّ “أحمد حميد الحنش”، بقافلة الشُّهداء الخالدين، بتاريخ 28 يوليو/ تمّوز الجاري في منطقة “ذيبان” بريف دير الزور الشَّرقيّ، عندما كان على رأس عمله.
كما أنَّ رفيقنا المقاتل “مُحمَّد شامان”، الاسم الحقيقيّ “مُحمَّد حسن شامان”، ارتقى شهيداً بخطأ خلال تطبيقات عسكرية في منطقة صرّين، بتاريخ 29 يوليو/ تمّوز الجاري.
فيما استشهد رفيقنا المقاتل “كرناس حسكة”، الاسم الحقيقيّ “رامي حمّود الحجّو”، في قصفٍ مدفعيٍّ من قبل الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته على منطقة زركان/ أبو راسين بتاريخ 30 يوليو/ تمّوز الجاري، بعد أن أبدى مقاومةً فائقةً وصموداً لا يوصف في المواجهات مع الاحتلال التُّركيّ، وعلى مختلف الجبهات التي تواجَدَ فيها.
نعزّي عوائل شهدائنا الأربعة، وجميع عوائل الشُّهداء وأبناء شعبنا، ونُجدِّدَ العهد لهم بالانتقام من الأعداء القَتَلة، عبر الاستمرار على نهج الشُّهداء، حتّى تحقيق أمانيهم في النَّصر وتحرير أراضينا المُحتلَّة.
وفيما يلي سجلّات الشُّهداء الأربعة:

 


1 – آزاد آشوري
الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: قيس برخو سليفيا
اسم الأم: نسيمة
اسم الأب: برخو
مكان وتاريخ الولادة: الموصل/ 1994
مكان وتاريخ الاستشهاد: قرية “قرنفل” التابعة لـ”كري سبي/ تل أبيض” بتاريخ 25 يوليو/ تمّوز 2022

 

 


2 – الاسم الحركيّ: كاوا
الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: أحمد حميد الحنش
اسم الأم: راجحة
اسم الأب: حميد
مكان وتاريخ الولادة: دير الزور/ 1995
مكان وتاريخ الاستشهاد: ذيبان – دير الزور بتاريخ 28 يوليو/ تمّوز 2022

 


3 – الاسم الحركي: مُحمَّد شامان
الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: مُحمَّد حسن شامان
اسم الأم: فاطمة
اسم الأب: حسن
مكان وتاريخ الولادة: صرّين/ 2002
مكان وتاريخ الاستشهاد: صرّين بتاريخ 29 يوليو/ تمّوز 2022

 


4 – الاسم الحركيّ: كرناس حسكة
الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: رامي حمّود الحجّو
اسم الأم: خاصة
اسم الأب: حمّود
مكان وتاريخ الولادة: الحسكة/ 1995
مكان وتاريخ الاستشهاد: قرية “الأسدية” بريف “زركان/ أبو راسين” بتاريخ 30 يوليو/ تمّوز 2022

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة
31 يوليو/ تمّوز 2022