مجلس دير الزور العسكريّ يُشَيِّعُ جثماني الشَّهيدين “رامي الحجّو” و”أحمد الحميد” في مزار شهداء “الشدّادي” شَيَّعَ مجلس

شَيَّعَ مجلس دير الزور العسكريّ، جثماني الشَّهيدين “رامي حمّود الحجّو” و”أحمد سواد الحميد” في مزار شهداء “الشدّادي”، بعد مسيرة طويلة أمضاها الشَّهيدين في التصدّي للتَّنظيمات الإرهابيّة والدِّفاع عن المنطقة.
حضر مراسم التشييع المئات من الأهالي وأعضاء في مؤسَّسة عوائل الشُّهداء، وأعضاء في المجالس المدنيّة والمحلّيّة والقوّات العسكريّة.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاه عرضٌ عسكريٌّ لمقاتلي مجلس دير الزور العسكريّ، ثُمَّ ألقى القياديّ في مجلس دير الزور العسكريّ “عودة الحسن”، كلمةً، بَيَّنَ فيها مكانة الشَّهادة والشُّهداء العظيمة، ونَوَّهَ إلى أنَّه وبفضل تضحيات شُهدائنا ننعم اليوم بالأمن والاستقرار، وجدَّدَ العهد للشُّهداء بالمضيِّ قُدُماً على دربهم حتّى تحقيق أهداف وتطلّعات شعبنا.
ثُمَّ سُلِّمت وثيقة الشَّهادة لذوي الشَّهيدين، ليُحمَل بعدها جثمانيهما الطاهرين على أكتاف رفاق السِّلاح ويواريا الثَّرى وسط الهتافات والشِّعارات المُمجِّدَة للشَّهادة والشُّهداء.