في عمليّة أمنيّة خاصَّة لقوّاتنا.. مقتل عنصر وإلقاء القبض على آخرين في شبكة مرتبطة بـ”الميت” التُّركيّ

داهمت، قوّاتنا، قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، يوم الخميس الماضي، 11 أغسطس/ آب، وفي عمليّة أمنيّة خاصَّةً، وكراً لخليّة تعمل صالح الاستخبارات التُّركيّة في حي “أبو عرزالة” ببلدة “تل براك”.
الخليّة تَضُمُّ ثلاثة أفراد، ومتورّطة في استشهاد العديد من رفاقنا ومقاتلينا، وكانت تتجسَّس في منطقة تل براك وقامشلو لصالح الاستخبارات التُّركيّة “الميت”، وتقدِّم لها معلومات عن العاملين في الإدارة الذّاتيّة وآخرين في المؤسَّسات المدنيّة والخدميّة والعسكرية.
وأثناء العمليّة ضُدَّ هذه الخليّة؛ رفض أحد أعضاء الخلية المدعو “عزيز محمد المحمد” الاستجابة لنداء الاستسلام الآمن وقاوم، ما استدعى الرَدَّ عليه، وأسفر عن مقتله، فيما تَمَّ إلقاء القبض على عميلين آخرين.

وتأتي هذه العمليّة ضمن سياق “عملية القسم” التي أطلقتها قوّاتنا بتاريخ 31 يوليو/ تمّوز الماضي لتفكيك شبكات الاستخبارات التُّركيّة والقبض على عناصرها، بعد تزايد هجمات الاحتلال التُّركيّ على مناطق شمال وشرق سوريّا.
جدير بالذِّكر أنَّه بعد مرور ساعات على مقتل المدعو “عزيز مُحمَّد المُحمَّد”، والذي كان يعمل لصالح الاستخبارات التُّركيّة “الميت”؛ نشرت بعض صفحات التّواصل الاجتماعيّ “الفيسبوك” المرتبطة بـ”الميت التُّركيّ” ومرتزقته، خبر مقتله وحاولت إخفاء هويته وتقديمه كمدني واخفاء الأعمال القذرة التي ارتكبها “.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة
14 أغسطس/ آب 2022