عملية “الأمن والإنسانية” تتواصل في مخيم الهول وهذه أبرز نتائج الأيام الثلاث الأولى

تواصل قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا بدعم ومساندة من قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي لمحاربة داعش المرحلة الثانية لعملية الأمن والإنسانية لملاحقة خلايا داعش وتجفيف البيئة الدموية المساعدة لهم وتخليص القاطنين من شرهم وإرهابهم وذلك لليوم الثالث على التوالي، وهذا أبرز نتائجها:

اليوم الأول:

أنهت القوات تمشيط وتفتيش جزء من الفيز الأول والتأكيد على ثبوتيات القاطنين في ذلك الجُزء من خلال أخذ البصمات الخاصة بهم.

اليوم الثاني:

عثرت القوات خلال استكمال تفتيش الفيز الأول من مخيم الهول على أربع خنادق تستعملها خلايا داعش النائمة للاختباء والتواري عن الأنظار حيث تمّ ردمها بعد التحقق منها.

تمكنت القوات من القبض على 27 عنصراً لخلايا داعش النائمة خلال عملية تمشيط وتفتيش الفيز الأول من مخيم الهول.

استكملت القوات إجراءاتها الأمنية خلال اليوم الثاني من المرحلة الثانية لحملة الإنسانية والأمن، من خلال تمشيط وتفتيش عدد كبير من الخيم في الفيز الأول.

اليوم الثالث:

تمكنت القوات خلال اليومين المنصرمين من إزالة 33 خيمة، كان يستخدمها عناصر التنظيم كأماكن خاصة للدورات الشرعية، يتم فيها نشر فكر تنظيم داعش الإرهابي المتطرف، إضافة لاستخدامها كمحاكم شرعية لفرض الأحكام والعقوبات على الأشخاص الذين لا يَتبعون فكرهم المتطرف ولا يتعاون معهم.

وكانت قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا أعلنت خلال بيان أُلقي بتاريخ 25 آب الجاري انطلاق المرحلة الثانية من عملية الأمن والإنسانية، حيث من المقرر أن تستمر لحين الوصول إلى أهدافها بالقضاء على خلايا داعش.