قواتنا تواصل دعمها ومساندتها لعملية الإنسانية والأمن في مخيّم الهول

إلى الإعلام والرأي العام
دخلت عملية الإنسانية والأمن التي أطلقتها قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا لملاحقة خلايا داعش الإرهابية وتجفيف البيئة المتطرفة في مخيم الهول يومها الثاني والعشرون، وهي تسير وفق المخطط والأهداف التي وضعتها قيادة العملية في بدايتها.
إن قواتنا التي أعلنت مساندتها لقوى الأمن الداخلي في هذه العملية أجرت تقييماً أولياً للنتائج التي تحققت خلال العملية والضرورات الحتمية لمواصلتها للتضييق على الخلايا الإرهابية والأشخاص والظروف الميسرة لأفعالهم الإرهابية، حيث تؤكد قواتنا أنها ما تزال ملتزمة بمهامها في الدعم والمساندة حتى تحقيق كامل أهداف العملية، وتواصل الضغط على خلايا داعش سواء في المخيم أو خارجه من خلال العمليات الاستخباراتية الدقيقة بمشاركة التحالف الدولي لمحاربة داعش لمنع تلك الخلايا من الحصول على موارد للإفلات من الاعتقال والمحاسبة.
إن قاطني المخيم الذين تعرضوا خلال الفترة الماضية للظلم والاستعباد على أيدي خلايا داعش ونسائه يستحقون منا المزيد من التدابير الأمنية في إطار الضرورة القصوى كما هم بحاجة للمزيد من الاهتمام من المجتمع الدولي.
المركز الإعلامي لقوّات سوريا الديمقراطية
15 أيلول 2022