أكاديميّة الشَّهيد “شرفان قامشلو” تُخَرِّجُ دورةً تدريبيّةً جديدةً لقوّات الدِّفاع الذّاتيّ

خَرَّجَت أكاديميّة الشَّهيد “شرفان قامشلو”، يوم أمس، دورة جديدة لقوّات الدّفاع الذّاتيّ، وذلك بحضور العشرات من مقاتلي القوات العسكرية.
ضَمَّت الدّورة /240/ مقاتلاً، وحملت اسم الشَّهيد “عيد حميد جمعة”، واستمرَّت مُدَّةَ شهرين، تلقّى فيها المقاتلون دروساً سياسيّة وفكريّة وتدريباتٍ عسكريّة على مختلف أنواع الأسلحة.
بدأت مراسم التخرّج بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاهُ كلمة باسم قوّات الدِّفاع الذّاتيّ ألقاها “يوسف كوجر”، هنَّأ المقاتلين تخرُّجهم، وشدَّدَ على ضرورة وضع الدّروس التي تلقّوها في الدَّورة موضع التَّطبيق، ليغدو مقاتلين أشدّاء بجانب رفاقهم المقاتلين الآخرين في الجبهات، وحمل مسؤوليّة حماية مناطق شمال وشرق سوريّا من جميع التَّهديدات والهجمات، وحفظ الأمن والاستقرار فيها، والدِّفاع عن المكتسبات التي حقَّقها الشُّهداء بدمائهم الطاهرة.
وفي نهاية حديثه أكَّدَ “كوجر” أنَّ مقاتليهم في قوّات الدِّفاع الذّاتيّ جاهزون لحماية حدود مناطق شمال وشرق سوريّا من أيّ عدوّ، ومهما بلغت التحدّيات والأثمان.
انتهت المراسم بأداء المقاتلين للقسم العسكريّ.