اعتقال أشخاص أخلوا بالمعايير الأخلاقية لقواتنا وفتح تحقيق فوري معهم

إلى الإعلام والرَّأي العام
نُشِرَ في الآونة الأخيرة مقطع فيديو على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ، يَظهر فيه تَعرُّض شخص للتَّعذيب والإهانة في دير الزور.
نحن في قيادة قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة تابعنا من جانبنا هذا الفيديو للتأكُّد من صحّته، وفتحنا تحقيقاً حياله. وفي النتيجة؛ اعتقلنا المتورِّطين بهذه الحادثة، وفتحنا التحقيق معهم فوراً.
إنَّنا في قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة؛ نؤكِّدُ لشعبنا والرَّأي العام، بأنَّ الأشخاص الذين لا يلتزمون بمعايير الحُرّيّة والأخلاق التي تأسَّست عليها قوّاتنا، فهم غير لائقين بالعمل ضمن صفوف (قسد)، وستتمُّ محاسبتهم.
وكما ناضلنا وكافحنا ضُدَّ تنظيم “داعش” الإرهابيّ والمُحتلّين لكي يحيا شعبنا ومجتمعنا بكرامة ونحافظ على حقوق المواطنين فيه؛ كذلك لن نتوانى في ملاحقة واعتقال المتورطين في مثل هذه التصرُّفات الشَّخصيّة اللا أخلاقيّة والبعيدة عن كُلِّ المعايير الثَّقافيّة والمجتمعيّة، وسنواصل نضالنا من أجل الحُرّيّة والدّيمقراطيّة.

القيادة العامّة لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة
07 أكتوبر/ تشرين الأوَّل 2022