بعد الحكم عليهم بالمؤبد، قسد تتوسط للإفراج عن عمال اعتقلتهم السلطات العراقية

نجحت وساطة القيادة العامة لقوّات سوريا الديمقراطية بالإفراج عن ثلاث عمال من مدينة كوباني كانوا قد توجهوا إلى مدينة الموصل للعمل في حفر آبار مياه الشرب قبل نحو ست سنوات، حيث اعتقلتهم السلطات العراقية واتهمتهم بالانضمام لداعش وحكمت عليهم بالسجن المؤبد.
القائد العام لقوّات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي وعضو القيادة العامة للقوات نوروز أحمد استقبلا العمال الثلاثة بعد الإفراج عنهم بوساطة من قواتنا.
وكان الشبان الثلاثة قد توجهوا إلى إقليم كردستان العراق انطلاقاً من الأراضي التركية بعد هجوم داعش على مدينة كوباني أيلول 2014، حيث حصلوا على أوراق ثبوتية من السلطات هناك وكذلك من بعثة الأمم المتحدة، واعتقلوا أثناء تواجدهم في الجهة الغربية لمدينة الموصل، وتم اقتيادهم إلى سجن الناصرية في محافظة ذي قار العراقية بعد الحكم عليهم بالسجن المؤبد.
وخلال الفترة الماضية تواصلت القيادة العامة مع السلطات العراقية، حيث نجحت الوساطة بالإفراج عنهم.
القائد العام لقوّاتنا أكد خلال استقبال الشبان الثلاثة على ضرورة البقاء في الوطن وتفضيله على الأماكن الأخرى والدفاع عنه وعدم الانجرار خلف الوعود الكاذبة للجهات التي لا تريد الخير للمنطقة وأبنائها.