أكاديميّة “السَدّ” تُخَرِّجُ دورةً جديدة لمقاتلي الدِّفاع الذّاتيّ

خَرَّجَت أكاديميّة “السَدّ” دورة جديدة لمقاتلي الدّفاع الذّاتيّ، حملت اسم الشَّهيد “محي الدّين كلّو”، وضمت /78/ مقاتلاً، ودامت الدَّورة مُدَّة شهرين، تلقّوا خلالها دروساً عسكريّةً وسياسيّةً وفكريّةً.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاهُ كلمة ألقاها القياديّ في قوّات الدّفاع الذّاتيّ “صبحي شدّادي”، بارك التَّخريج على المقاتلين وعوائل الشُّهداء، وأشار إلى أنَّ الأعداء يتربّصون بمناطقنا ويشنّون الهجمات عليها، إلا أنَّ قوّاتنا تصُدُّ جميعها وتحبط مخطَّطاتهم التي تستهدف احتلال مناطق أخرى، وهذا يلزم أن تكونوا من الآن فصاعداً مع رفاقكم مقاتلي قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة على الجبهات، فهي مهمَّة وطنيّة وأخلاقيّة وواجب على كُلّ فردٍ منّا.
وفي نهاية حديثه؛ أكَّدَ “شدّادي” أنَّهم في قوّات الدِّفاع الذّاتيّ وقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة سيواصلون النضال وتصعيد المقاومة ضُدَّ الأعداء وتحرير الأراضي المحتلّة، إلى جانب مكافحة واستئصال الخلايا الإرهابيّة، وحفظ الأمن والاستقرار في مناطق شمال وشرق سوريّا.
اختتمت مراسم التَّخريج بأداء المقاتلين للقسم العسكريّ.