أكاديميّة الشَّهيد “عمّار الشّيخ” تُخَرِّجُ دورةً تدريبيّة جديدة للمقاتلين

خَرَّجَت أكاديميّة “عمّار الشيخ” دورةً عسكريّة جديدةً للمقاتلين، حملت اسم الشَّهيد “مُحمَّد العيسى”.
وبلغ عدد المقاتلين الملتحقين بالدَّورة /60/ مقاتلاً، ودامت /45/ يوماً، تلقّوا خلالها دروساً سياسيّة وعسكريّة.
بدأت مراسم التَّخريج بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاهُ عرضٌ عسكريٌّ قدَّمه المقاتلون، ثُمَّ ألقت الرَّئيسة المشتركة لمجلس الرِّقَّة العسكريّ “إيمان مُحمَّد”، كلمةً، باركت تخريج الدَّورة على جميع المقاتلين، وأكَّدَت أنَّ المقاتلين ممَّن أنهوا دورتهم التَّدريبيّة كانوا القدوة بالنِّسبة لرفاقهم الآخرين، والتزامهم ببرنامج التَّدريبات السِّياسيّة والعسكريّة، يؤهّلهم ليكونوا عوناً لرفاقهم في الجبهات وساحات القتال في الصفوف الأماميّة.
وأردفت “مُحمَّد” بالقول “نحن على ثقة تامَّة بأنَّكم ستتمكَّنون من حمل مسؤوليّة الدِّفاع عن مناطقكم وأهاليكم، ومثلما حقَّقنا النَّصر على تنظيم “داعش” الإرهابيّ في الباغوز بتضحيات شهدائنا، بنفس الرّوح والإرادة سنحرّر أراضينا المحتلَّة بفضل جهودكم جميعاً”.
وأنهت الرَّئيسة المشتركة لمجلس الرِّقَّة العسكريّ “إيمان مُحمَّد” كلمتها بالقول “إيماننا قويّ بإرادتكم وثقتنا عالية بكم وبمقاومتكم لصدّ أيّ هجوم أو عدوانٍ تتعرَّض له مناطقنا، وعليكم أن تكونوا في حالة جهوزيّة تامَّة دائماً، وتتقيّدوا بالتَّعليمات التي تأتي من القيادة”، وتمنَّت لجميع المقاتلين النَّجاح والنَّصر في حياتهم العسكريّة القادمة.
اختتمت مراسم التَّخريج بأداء المقاتلين للقسم العسكريّ.