توضيح بخصوص مقتل زعيم داعش أبو الحسن القرشي

تشكل حماية مناطقنا وشعبنا في شمال وشرق سوريا من العدوان التركي الأولوية القصوى لقواتنا في الوقت الحالي، وعلى الرغم من ذلك فأن قواتنا تكافح بكل جهدها لمنع زيادة خطر داعش سواء من خلال توجيه الضربات الاستباقية المنظمة لمنع التنظيم الإرهابي من الاستفادة من الظروف الذي أحدثها العدوان التركي، أو من خلال منع مرتزقته من الهجوم على المخيمات التي تحوي عائلاته وكذلك السجون.
وهنا، نعلن بأننا لم نشارك أبداً في عملية قتل زعيم داعش الجديد (أبو الحسن القرشي) ولا علاقة لنا بعملية قتله بشكل مباشر أو غير مباشر.

القيادة العامة لقوّات سوريا الديمقراطية
01 كانون الأول 2022