في ردِّ قوّاتنا على الهجمات.. مقتل 18 مرتزقاً

إلى الإعلام والرَّأي العام

يواصل الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته هجماته على مناطقنا، ودون انقطاع.

الهجمات التي بدأت في 19 نوفمبر/ تشرين الثّاني الماضي، توسَّعت أكثر، وظلَّت تستهدف أكثر فأكثر المواطنين المدنيّين والمؤسَّسات الاقتصاديّة والخدميّة. بموازاة ذلك؛ يَتُمُّ استهداف المنطقة بالقذائف، وبشكل يوميٍّ، إضافة إلى محاولات المرتزقة لشَنِّ هجمات برّيّة والتسلّل إلى مناطقنا أيضاً. وفي الأيّام الماضية تَمَّ إحباط العديد من هجمات مرتزقة الاحتلال.

في 04 ديسمبر/ كانون الأوَّل الجاري، في بلدة تل تمر، وفي قرية “الدِّبس” التي تقع غرب بلدة تل تمر، حاول مرتزقة الاحتلال شَنَّ هجومٍ على المنطقة. وفي ردِّ قوّاتنا عليهم؛ قُتِلَ /4/ من المرتزقة، وتَمَّ إحباط الهجوم.

في يوم 05 ديسمبر/ كانون الأوَّل، وأيضاً في ريف بلدة تل تمر، وفي قرية “العريشة”، حاول مرتزقة الاحتلال مرَّةً أخرى الدّخول إلى المنطقة. ردَّت قوّاتنا على هذا الهجوم، واندلعت اشتباكات بين وحداتنا ومرتزقة الاحتلال، أسفرت عن مقتل /6/ مرتزقة، وتَمَّ الاستيلاء على سلاحين من نوع (AK – 47)، ومنظارَيْنِ ليليّين، وجهاز موبايل.

وفي يوم 07 ديسمبر/ كانون الأوَّل الجاري، حاولت مجموعة من المرتزقة المتمركزين في قرية “مشيرفة روما” التي تقع بين تل تمر ومدينة سري كانيه/ رأس العين، شَنَّ هجوم على مناطقنا. هذه المحاولة أيضاً تَمَّ إحباطها، وتصدَّت لها قوّاتنا، ما أدّى إلى مقتل /4/ مرتزقة.

في يوم 08 ديسمبر/ كانون الأوَّل أيضاً، وفي ريف بلدة “زركان”، حاول مرتزقة الاحتلال، وانطلاقاً من قاعدتهم في قرية “باب الخير”، شَنَّ هجوم آخر. ونتيجة رَدّ قوّاتنا عليهم؛ قُتِلَ /4/ مرتزقة، وجرح /6/ آخرون.

حصيلة عمليات الرد تلك: مقتل /18/ مرتزقاً، وجرح /6/ آخرين.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة (قسد)

13 ديسمبر/ كانون الأوَّل 2022