قوّات مجلس دير الزور العسكريّ تؤكِّدُ على جاهزيّتها للدِّفاع عن المنطقة وتجري تدريبات وتطبيقات عسكريّة

أكد قياديّون في مجلس دير الزور العسكريّ على جاهزيّة قوّاتهم للدِّفاع عن المنطقة وحمايتها، وأشاروا إلى أنَّهم على أتَمِّ الجاهزية لصِدِّ أيِّ اعتداءٍ تتعرّضُ له المنطقة.
ووجّه القياديّون رسالتهم للاحتلال التُّركيّ الذي يهدّد بالاعتداء على مناطق شمال وشرق سوريّا، عبر بيان لهم في بلدة “صور”، وشدَّدوا على أنَّهم مستعدّون لحماية المنطقة ودحر عدوانه، وأنَّهم لن يسمحوا لأحد المساس باستقرار المنطقة التي تحرَّرت من الإرهاب بفضل دماء الآلاف من الشُّهداء، وأشاروا إلى أنَّهم سيحمون المنطقة بكافَّة أطيافها ومكوّناتها وأديانها ومعتقداتها.
وقال البيان بأنَّ قوّاتهم ستواصل كفاحها بكُلّ ما أوتيت من قوّة لحماية المنطقة والحفاظ على مكتسبات الثَّورة، ومواصلة السَّير على طريق الوصول إلى وطن آمن وديمقراطي يحقّق العدالة الاجتماعيّة بين جميع مكوّناتها.
على صعيد آخر؛ نفَّذت قوّات مجلس دير الزور العسكريّ، اليوم الأربعاء، عرضاً عسكرياً، إضافة إلى إجرائها تطبيقات عسكريّة في بلدة “الصور” بريف دير الزور الشمالي.
وتأتي هذه التَّدريبات والتَّطبيقات لتؤكِّدُ قوّات مجلس دير الزور العسكريّ من خلالها على جاهزيّتها التّامّة لحفظ استقرار المنطقة وصَدِّ أيّ اعتداء تتعرَّضُ له.