ارتقاء اثنان من مقاتلينا إلى مرتبة الشهادة في الرقة

إلى شعبنا والرَّأي العام

لا يزال تنظيم “داعش” الإرهابيّ يُشكِّلُ خطراً كبيراً على مناطق شمال وشرق سوريّا، بل والعالم أجمع، من خلال تلقّي خلاياه الإرهابيّة كُلَّ الدَّعم والمساندة من دولة الاحتلال التُّركيّ، خاصَّةً من المناطق التي يَحتلُّها في سوريّا، مثل سري كانيه/ رأس العين وكري سبي/ تل أبيض.
فالهجوم الإرهابيّ الذي شنَّته خلايا من التَّنظيم الإرهابيّ على مدينة الرقة، يوم أمس الإثنين، 26 ديسمبر/ كانون الأوَّل الجاري، جاء بعد سلسلة من اعتداءات وهجمات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته على مناطق مختلفة من شمال وشرق سوريّا. وقد نشطت تلك الخلايا الإرهابيّة أكثر بعد إطلاق الاحتلال التُّركيّ تهديداته بشَنِّ عدوانٍ عسكريٍّ على مناطقنا.
وخلال عمليّة التصدّي للعناصر الإرهابيّة، ارتقى اثنان من مقاتلينا شُهداء، أثناء عملهما بمهمَّة حماية المنطقة، بعد أن أبديا مقاومة كبيرة ضُدَّ الإرهابيّين وأحبطا الهجوم. والشَّهيدان هما كُلٌّ من: “قنّاص/ عمر فيّاض النّاصر”، و”جوان/ أحمد ناصر سليمان”.
إنَّنا وإذ نُعزّي أنفسنا وجميع عوائل شُهدائنا وأبناء شعبنا؛ فإنَّنا في الوقت نفسه، نؤكِّدُ بأنَّ دماءَ شُهدائنا لن تذهب هدراً، وسننتقم لهم من المُجرمين القتلة، وسنواصل حملاتنا لاجتثاث التَّنظيم الإرهابيّ من جذوره، ودون هوادة.
وفيما يلي سِجِلُّ الشَّهيدين:

1 – الاسم الحركيّ: قنّاص
الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: عمر فيّاض النّاصر
اسم الأم: لميا
اسم الأب: فيّاض
مكان وتاريخ الولادة: دير الزور/ 1999
مكان وتاريخ الاستشهاد: الرِّقَّة – بتاريخ 26 ديسمبر/ كانون الأوَّل 2022

 

2 – الاسم الحركيّ: جوان
الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: أحمد ناصر سليمان
اسم الأم: عائشة
اسم الأب: ناصر
مكان وتاريخ الولادة: تل أبيض/ 2002
مكان وتاريخ الاستشهاد: الرِّقَّة – بتاريخ 26 ديسمبر/ كانون الأوَّل 2022

 

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة
27 ديسمبر/ كانون الأوَّل 2022