القائد العام والرَّئيسة التَّنفيذيّة لـ(مسد) يجتمعان مع طُلّاب كُليّة الطُبِّ بجامعة روجآفا

عقد القائد العام لقوّاتنا “مظلوم عبدي” والرَّئيسة التَّنفيذيّة لمجلس سوريّا الدّيمقراطيّة “إلهام أحمد”، لقاء مع طلاب السَّنة السّادسة والأخيرة لكُليّة الطُبِّ في جامعة روجآفا.

وحضرت اللّقاء نائبة رئاسة المجلس التَّنفيذيّ في الإدارة الذّاتيّة “أمينة أوسي”، ورئيس هيئة الصحَّة في الإدارة الذّاتيّة الدّكتور “جوان مصطفى”، إضافة إلى الطلبة.

في مُستهلّ اللقاء قدَّمَت “إلهام أحمد” شرحاً وافياً عن الأوضاع السِّياسيّة في مناطقنا وسوريّا عموماً، في هذا السياق تطرَّقت “أحمد” إلى أنَّ رفض الحكومة في دمشق للمناهج التَّعليميّة للإدارة الذّاتيّة وشهاداتها، إنَّما يأتي في إطار ذهنيَّته الإنكاريّة الرّافضة لكُلّ ما لا يتوافق معها.

بدوره قال القائد العام لقوّاتنا “مظلوم عبدي” إنَّ ثورة روجآفا وشمال وشرق سوريّا التي بدأت بتنظيم قوّات الحماية للدِّفاع عن الأهالي ومناطقهم، ودحر كُلِّ الهجمات التي تعرَّضت لها؛ تُوِجَّت بالإعلان عن الإدارة الذّاتيّة وجميع مؤسَّساتها، والتي أولت أهميّةً كبيرة بالتَّعليم.

ونَوَّهَ القائد العام “عبدي” إلى أنَّ الانتصارات التي حقَّقتها القوّات العسكريّة في الميدان، ترافقت مع عمليّات بناء المؤسَّسات الثَّقافية والتَّعليميّة والخدميّة، بالرغم من جميع العوائق والصعوبات وفَّرت الإدارة الذّاتيّة إمكانيّة تَعلًّم أبناء كُلّ مكوّن في روجآفا وشمال وشرق سوريّا بلغته الأم.

وأثنى القائد العام على إصرار هؤلاء الطلبة في مثابرة التعلم في جامعات ومدارس الادارة بتشجيع من عوائلهم، معتبراً أنَّ وصولهم إلى السَّنة الأخيرة هو بحَدِّ ذاته إنجاز، لافتاً إلى أنَّ تَخَرُّجَ هذه الدُّفعة من الطلبة إنَّما هو بشرى لأبناء شعبنا، وفي الوقت نفسه تؤكِّد أنَّ كُلّ الجهود المبذولة في بناء المؤسَّسات التَّعليميّة قد تكلَّلت بالنجاح وهي تسير في مسارها الصحيح، كما شدَّدَ على ضرورة الحفاظ على هذه الإنجازات والميراث وتطويرها في المستقبل، وبين أنهم بدورهم سيستمرون في جهودهم لنيل الاعتراف الدولي بشهادات جامعات ومدارس شمال وشرق سوريا.

وأنه يجب على الادارة الذاتية إعطاء الأولوية في التوظيف لخريجي جامعات المنطقة.

واستعرض الطلاب من جانبهم مصاعب العمليّة التَّعليميّة التي مرّوا بها خلال سنوات دراستهم، كما قدَّموا بعض الاقتراحات في سبيل تطوير المناهج والعمليّة التَّعليميّة بشكل عام في الجامعة، لترتقي إلى مصاف الجامعات المتقدمة.