وفدٌ من القيادة العسكريّة وشيوخ عشائر الطبقة يزور قوّاتنا في دير الزور

زار وفدٌ من شيوخ ووجهاء عشائر مدينة الطبقة وقيادة مجلس الطبقة العسكريّ، اليوم السَّبت، مدينة دير الزور، تأكيداً للوقوف مع قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة وأهالي دير الزور، في مواجهة الفتن والمؤامرات التي تحاكُ ضدّهم في الآونة الأخيرة.
وخلال الزّيارة؛ اطّلعت القيادة العسكريّة في الطبقة وشيوخ ووجهاء العشائر على واقع المنطقة، وتأكَّدوا من زيف الادّعاءات التي تتناولها وسائل الإعلام المغرضة ضُدَّ دير الزور وأهلها لخلق فتنةٍ فيها.
يُذكر أنَّ ريف دير الزور الشَّرقي والشِّماليّ تعرَّض لهجمات إرهابيّة من قبل مجموعات مرتزقة تابعة للنِّظام السُّوريّ وتنظيم “داعش” الإرهابيّ وأعداء الشَّعب السُّوريّ، وعبرت من الضفَّة الغربيّة لنهر الفرات إلى الضفَّة الشَّرقيّة، لتنفِّذَ هجمات إرهابيّة ضُدَّ الأهالي وتستهدف المؤسَّسات الخدميّة والمدنيّة لتعمل فيها خراباً ودماراً وتسرق محتوياتها. وحرصاً منها على أمن شعبها وكرامتهم؛ أطلقت قوّات سوريّا الدّيمُقراطيّة عمليّة “تعزيز الأمن” التي أحبطت كُلّ تلك المؤامرات التي حيكت ضُدّ دير الزور وأهلها.