تسوية أوضاع ١٤ شخصاً تورطوا في أحداث دير الزور الأخيرة

استجابة للمبادرة التي أطلقتها قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة بالعفو عمَّن حمل السِّلاح وشارك بالأحداث الاخيرة التي مَرَّت بها المنطقة؛ توافد ١٤ شخصاً لجأوا إلى غرب الفرات، ممَّن انخدعوا وتورّطوا في أعمال الفوضى في دير الزور، اليوم الأربعاء، إلى مراكز التسوية التي خصصتها قوّاتنا لتسوية أوضاع المطلوبين.

حيث تعهّد المنضمين للتسوية بالعمل على إصلاح مسيرتهم وتصحيح أخطائهم، وليساهموا بالحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والعودة لحياتهم الطبيعية وأطلقوا نداء لجميع من شارك بالأحداث الأخيرة بالمبادرة إلى تسوية أوضاعهم.

الجدير بالذكر أن مراكز التسوية في دير الزور مستمرة في عملها حتى انتهاء المدة المحددة التي حددتها قواتنا سابقاً.