قيادة قوّاتنا تَعقِدُ اجتماعاً موسَّعاً مع شيوخ ووجهاء قبيلة “العكيدات” وممثّلي التَّحالف الدّوليّ

عقدت قيادة قوّات سوريّا الديمقراطيّة، اليوم الثُّلاثاء، اجتماعاً موسَّعاً مع ممثّلي التَّحالف الدّوليّ وشيوخ ووجهاء قبيلة “العكيدات” في دير الزور.
وتداول المجتمعون الأحداث التي شهدتها منطقة دير الزور، ومحاولات بَثِّ الفتن بين مكوّنات المنطقة تحت مُسمَّيات مختلفة وشعارات طائفيّة. وأوضح الشيوخ والوجهاء المجتمعون أنَّ عشائر المنطقة متمسِّكة بمشروع الإدارة الذّاتيّة، مؤكِّدين أنَّ أبناء القبائل والعشائر منخرطون ضمن صفوف قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، مشيرين إلى أنَّ من يدَّعي تمثيل القبائل من خارج مناطق شمال وشرق سوريّا، إنَّما يسعى لنشر الفتن والطائفيّة بين مكوّنات المجتمع المُتعايش منذ مئات السِّنين.
وأشار الشّيوخ إلى أنَّ من يَحُقُّ له تقرير مصير وحقوق أبناء القبائل والعشائر هم شيوخها ووجهاؤها المتواجدين ضمن عشائرهم، مشدِّدين أنَّ كُلَّ شخص خارج المنطقة يحاول الزَجَّ بأبناء القبائل في معارك لا تحقِّقُ سوى غاياته الشَّخصيّة لا يُمثِّل قبائل وعشائر المنطقة.
وأكَّدَ الوجهاء والشّيوخ أنَّ قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة تُمثِّلُ جميع مكوّنات المنطقة، وطالب شيوخ العشائر التَّحالف الدّوليّ بزيادة دعمها لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة للتصدّي للمجموعات التّابعة للنِّظام السُّوريّ التي تسعى لنشر الفوضى والبلبلة في المنطقة، وجدَّدوا رفضهم لأيّ محاولة للتدخّل في المنطقة ومحاولة تخريب استقرارها وضرب السِّلم الأهلي الذي تعيشه.