الاحتلال التركي يرتكب جرائم حرب صريحة ومتعمدة

إلى الإعلام والرأي العام

في سياق الأكاذيب المكررة التي تروجها، ادعت وزارة الدفاع في دولة الاحتلال استشهاد عدد من مقاتلينا خلال العدوان التركي المستمر على مناطقنا في شمال وشرق سوريا، نؤكد، أن تلك الادعاءات كاذبة وهي عبارة عن أدوات ثابتة للاحتلال للتمويه على جرائمه في استهداف البنية التحتية والمراكز الخدمية والتجمعات السكانية ومصادر قوت الأهالي في المنطقة، حيث أن الوثائق المصورة التي تؤكد حدوث تلك الجرائم أكبر وأوضح من جميع الادعاءات التركية المتكررة، وهي تدين دولة الاحتلال بشكل مباشر.

لقد استهدف الاحتلال التركي خلال اليومين الماضيين بطائراته الحربية والمسيرة مؤسسات الطاقة والكهرباء وكذلك مخازن تخزين الحبوب وطواقم الإطفاء، إضافة إلى منازل المدنيين ومزارعهم ومصادر قوتهم اليومي والطرقات الرئيسية وأطراف المدن، حيث تسبب العدوان بدمار واسع وتعطل إيصال الخدمات إلى مئات الآلاف من السكان بما فيها الطاقة والكهرباء والمياه والمواد الأساسية الأخرى.

تلك الاستهدافات المباشرة والعدوان الإرهابي الهمجي يثبت بشكل واضح وصريح عداء دولة الاحتلال التركي لكافة أشكال الحياة ومقوماتها في المنطقة، وهي جرائم حرب صريحة ومتعمدة لإحداث أكبر ضرر بحياة الأهالي وترهيبهم والتسبب بالمعاناة في حياتهم اليومية، وهي تكشف الوجه الحقيقي للفكر الإجرامي للاحتلال.

بمواجهة عدوان الاحتلال التركي الهمجي، نؤكد على حقنا في الردّ المشروع وحماية شعبنا ومناطقنا بشكل أقوى من أيّ وقت مضى. إن مقاتلينا الذين أصبحوا أكثر ثباتاً وتحدياً ضد هجمات القوى المعادية لن يتركوا عدوان الاحتلال التركي دون ردّ موجع، وهذا هو عهدنا المتجدد لشعبنا الأبي والمقاوم.

القيادة العامة لقوّات سوريا الديمقراطية

١٤ كانون الثاني ٢٠٢٤