أهالي الحسكة يُشَيّعون جثامين 5 شُهداء في مزار الشَّهيد “دجوار”

شَيَّعَ أهالي الحسكة، اليوم الأربعاء، جثامين الشُّهداء في قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة “عمر عبد الوهّاب، عمار عبد الوهّاب، مُحمَّد الشَّرابي، بلال السّعود

وعبد الرزّاق السّعود” في مزار الشَّهيد “دجوار” بقرية “الداوديَّة” بمدينة الحسكة.
حضر مراسم التشييع عدد من قيادات قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة وقيادات من قوى الأمن الدّاخليّ وأعضاء في مؤسَّسة عوائل الشُّهداء والمجالس المحلّيّة وأهالي المنطقة.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، ثُمَّ تلاهُ كلمة باسم القوّات العسكريَّة، ألقاها القياديّ في قوّات سوريّا الدّيمقراطيَّة ”سرحد”، عزّى فيها ذوي

الشُّهداء وجميع عوائل الشُّهداء، وأكَّدَ أنَّ الشُّهداء منارة دربنا والسّبيل لنيل حياة حُرّة.
وأضاف “إنَّ المحاولات لبثِّ الفتنة بين أبناء المنطقة تَمَّ إحباطها، وستبوء دائماً بالفشل بسبب تكاتف كافَّة المكوّنات”.
وجَدَّد القياديّ “سرحد” العهد للشُّهداء بالسَّير على دربهم وإكمال مسيرتهم حتّى تحقيق النَّصر ودحر الإرهاب وتحرير الأراضي المُحتلَّة.
وفي ختام المراسم، سَلَّمَ مجلس عوائل الشُّهداء وثائق الشَّهادة لذويهم، ثُمَّ حمل رفاق السِّلاح جثامين الشُّهداء الطاهرة لتوارى الثَّرى، وسط الهتافات

التي تُمجِّدُ الشَّهيد والشَّهادة.