استشهاد مقاتلنا “مظلوم قامشلي” إثر إصابة سابقة في تفجير إرهابيّ بريف دير الزور

ارتقى، أمس الأحد، رفيقنا المقاتل “مظلوم قامشلي/ باسل لورانس الحسو”، إثر إصابته بجراح بليغة في العمليَّة الإرهابيَّة التي نفَّذها أحد الإرهابيّين الانتحاريّين عندما استهدف نقطة عسكريّة لقوّاتنا في بلدة “الشّحيل”، بريف دير الزور الشَّرقيّ.

وكان رفيقنا “مظلوم” ورفاقه الآخرون قد تصدّوا للإرهابي في البوّابة الرَّئيسيَّة للنُّقطة العسكريَّة، ومنعوه من دخولها، ما اضطرَّ إلى تفجير نفسه والسيَّارة فيهم، فاستشهد حينها ثلاثة من مقاتلينا، وجرح سبعة آخرون بينهم رفيقنا “مظلوم”، الذي التحق اليوم بقافلة الشُّهداء.

نتقدَّمُ بأحرِّ التَّعازي لذوي رفيقنا الشَّهيد ولجميع عوائل شُهدائنا، ونؤكِّدُ لهم أنَّنا سنواصل الانتقام لدمائهم الطاهرة من المجرمين الإرهابيّين والقَتَلة، حيث تمكَّنت قوّاتنا من القضاء على متزعِّمِ ومسؤول العمليَّة الإرهابيَّة، وستستمرُّ عمليّاتنا الأمنيَّة ضُدَّهم، إلى أن نتمكَّن من تطهير مناطقنا من إرهابهم وشرورهم.

وفيما يلي سِجِلُّ الشَّهيد:

الاسم الحركيّ: مظلوم قامشلي

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: باسل لورانس الحسّو

اسم الأم: نجلة الحسّو

اسم الأب: لورانس

مكان وتاريخ الولادة: دولاوية/ 1995

مكان وتاريخ الاستشهاد: مشفى الشَّهيدة ساريا – الحسكة – بتاريخ 18 مايو/ أيّار 2024

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة

19 مايو/ أيّار 2024