قيادَةُ الأكاديميّاتِ العسكريَّةِ في مِنطَقَةِ الفرات تَفتَتِحُ دورةً تدريبيَّةً جديدةً

افتتحت قيادة الأكاديميّات العسكريَّة، يوم السَّبت 25 أيار، دورةً تدريبيَّةً جديدةً لمقاتلي قوّات سوريّا الدّيمقراطيَّة، وضمَّت /145/ مقاتلاً.

 حملت الدَّورة اسم الشَّهيد “عدنان أبو أمجد”، وستستمرُّ لمُدَّة /4/ أشهر، سيتلقّى خلالها المقاتلون مختلف الدّروس الفكريّة والسِّياسيَّة، بالإضافة للتَّدريبات العسكريَّة على مختلف صنوف الأسلحة، القنّاص، الأسلحة الثَّقيلة، التَّمشيط، تأهيل القياديّين، وخُطط إعداد وإدارة المعارك.

حضر مراسم افتتاح الدَّورة عدد من قيادات قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاهُ عرضٌ عسكريٌّ لمقاتلي قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، ثُمَّ ألقى القياديُّ في قوّات سوريّا الدّيمقراطيَّة “محمود كوباني”، كلمة بارك فيها للمقاتلين افتتاح دورتهم، وأشاد بمعنويّاتهم العالية لتلقّي التَّدريبات، وشَدَّدَ على أهميَّة التَّدريبات في رفع كفاءة وجاهزيَّة المقاتلين عسكريّاً وسياسيّاً، ونَوَّهَ إلى أنَّ تطبيق المقاتلين لتدريباتهم ضمن حياتهم العمليَّة، إنَّما يسهم في تعزيز أمن واستقرار المنطقة وحمايتها من أيّ تهديدٍ تتعرَّض له.

 اختتمت المراسم بأداء المقاتلين للقسم العسكريّ.