أحدهما متزعّم.. قوّاتنا تلقي القبض على عنصرين لـ”داعش” بريف دير الزور

في إطار الملاحقة الدّائمة لبقايا فلول تنظيم “داعش” الإرهابيّ من قبل قوّاتنا، قوّات سوريّا الدّيمقراطيَّة؛ نفَّذَت قوات الكوماندوس التّابعة لقوّاتنا، عمليَّة أمنيَّة دقيقة ضُدَّ إحدى الخلايا الخطيرة للتَّنظيم الإرهابيّ، يوم أمس الأربعاء، في بلدة “الشّحيل” بريف دير الزور الشَّرقيّ، استهدفت إلقاء القبض على عنصرين من خليَّة إرهابيَّة تورَّطت في ارتكاب أعمال إرهابيَّة عديدة في المنطقة، أحدهما متزعّم “مساعد والي مدينة دير الزور”.

جرت العمليَّة بعد أن جمعت قوّاتنا معلومات كافية عن أماكن اختباء الإرهابيّين، حيث فرضت طوقاً مُحكماً عليهما، وتمكَّنت من إلقاء القبض عليهما.

الإرهابيّ الأوَّل يدعى “فيصل زياد أصفد” الملقّب بـ”مشعل العراقيّ”، وكان متزعّماً خطيراً للتَّنظيم وكان يشغل ما يُدعى “مساعد الوالي”، والثّاني يدعى “مهنّد خالد العافي”.

والإرهابيّان مسؤولان عن كثير من الأعمال الإرهابيَّة التي ارتكبها التَّنظيم ضُدَّ قوّاتنا والمدنيّين، حيث خططا وشاركا في الكثير من عمليّات التَّفجير والتَّفخيخ والاغتيال، وخاصَّةً في ريف دير الزور.

والإرهابيّ المدعو “مشعل العراقي” كان يصدر أوامر تنفيذ العمليّات الإرهابيَّة أيضاً. وتؤكِّدُ قوّاتنا أنَّها لن تتهاونَ مع الإرهاب، وستستمرُّ عمليّاتها الأمنيَّة والعسكريَّة ضُدَّ التَّنظيم الإرهابيّ في جميع مناطق شمال وشرق سوريّا، حتّى استئصالهم وتفكيك خلاياه وتجفيف منابعه.

وخلال العملية؛ صادرت قوّاتنا عدداً من الأسلحة والمعدّات، وهي كالتّالي:

1 – سلاح كلاشينكوف عدد /1/.

2 – مخزن سلاح كلاشينكوف عدد /1/.

3 – حزام ناسف عدد /1/.

4 – أجهزة هاتف خليويَّة عدد /9/.

5 – كميَّة من الأموال (سوريّة + دولار أمريكيّ).

6 – وثائق وثبوتيات شخصيَّة.

 

 المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيَّة

13 يونيو/ حزيران 2024