الرئيسيةمانشيتزهرة موهبة من رحم المعاناة

زهرة موهبة من رحم المعاناة

زهرة بوظان شيخي من مواليد 1983 قرية شيران التابعة لمدينة كوباني، تعاني من نقص حاد في النظر يصل إلى درجة العمى، تعيش مع أختها الصغرى فاطمة والتي تعاني من نفس المرض، لم تقف زهرة عند إعاقتها بل أصرت على متابعة الحياة فتعلمت العزف على البزق والأغاني الشعبية والوطنية.

حيث كانت ترافق أمها التي كانت تجتمع مع نساء القرية لصنع السجاد، وكن يستمعن إلى الأغاني الشعبية، فأحببت زهرة الغناء وقامت بحفظ الكثير من الأغاني الشعبية والوطنية وكانت ترددها في مجالس النساء.

بعد تعلم الأغاني أصبحت لدى زهرة رغبة كبيرة في تعلم العزف على البزق، وخصوصاً أن أخوها كان يملك واحداً ويجيد العزف عليه، بداية لم يرض أخو زهرة أن يعلمها كونها كفيفة لكن إصرارها عليه ورغبتها الشديدة مكنتها من إقناعه وتعلم العزف.

وبعد فترة من الزمن بدأت زهرة بالمشاركة في المناسبات الوطنية، كعيد المرأة وعيد الصحافة الوطني في مناطق تابعة لمدينة كوباني، حيث كانوا يحتفلون سراً لكي لا يعتقلهم النظام السوري.

بدأت زهرة بحب قوميتها من خلال الأغاني الوطنية، وخلال حياتها واجهت الكثير من الصعوبات في جميع النواحي وبالرغم من إعاقتها إلا أنها كانت تقول لنفسها:

 “سأميز نفسي لأنه هناك الكثير من أمثالي، إلا أن لله وهبني صوتاً وعقلاً زادت من رغبتي في التقدم ومساعدة غيري أيضاً من خلال العزف والغناء وإظهار موهبتي للعالم”

 وأثناء هجوم داعش على مدينة كوباني، قامت زهرة بتأليف وتلحين أغنية ثورية عن كوباني، حيث تضمن الأغنية كلمات عن مقاومة الشباب للإرهاب العالمي، والآن تقوم بتأليف أغنية عن الوطن حيث “بلا وطن لا معنى للوجود”.

والجدير بالذكر أن والدي زهرة وفاطمة توفيا وأصبح أخوهما الوحيد يرعاهما، وحالتهما المعيشية صعبة بسبب قلة فرص العمل والوضع المعيشي الصعب، وتوجه زهرة رسالة إلى المنظمات الإنسانية والعالمية بأن يقدموا يد العون لهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية